حول ماراثون الأفكار

يقوم التطوع بدور بارز في تعزيز القدرة على مواجهة التحديات في المجتمعات والقطاع الطبي بشكل عام، كما أصبح عاملًا أساسيًا في دعم صفوف خط الدفاع الأول التي تواجه جائحة كوفيد ١٩ العالمية. ومن هذا المنطلق، يسعى ماراثون الأفكار الافتراضي إلى توحيد جهود المتطوعين والجهات التطوعية من أنحاء العالم من أجل "بناء مجتمعات مرنة"

يستمر ماراثون الأفكار الافتراضي لثلاثة أيام، تلتقي خلالها فرق تطوعية تمثل هيئات غير حكومية ومؤسسات تطوعية من حول العالم لإيجاد حلول مستدامة ومؤثرة للتحديات التي ظهرت في بعض الموضوعات الرئيسية المتعلقة بمواجهة جائحة كورونا (كوفيد-19) عالميًا.

تدعو حملة "الإمارات_تتطوع" والرابطة الدولية للجهود التطوعية جميع المؤسسات التطوعية والجهات غير الحكومية أو غيرها من مؤسسات القطاع الثالث الساعية إلى إحداث التغيير للانضمام إلى هذا الملتقى من أجل بناء عالم أقوى وأفضل.

ما الأهداف التي يسعى ماراثون الأفكار لتحقيقها؟

يسعى الماراثون إلى الخروج بأفكار قابلة للتنفيذ والتطوير تمثل حلولًا مبتكرة للتحديات المطروحة على المتسابقين ضمن ثلاثة مواضيع رئيسية متعلقة بمواجهة الجائحة على الصعيد العالمي.

في نهاية الماراثون ، ستُمنح كل فكرة فائزة مبلغًا إجماليًا قدره 25000 دولارًا يسمح بتنفيذ فكرتها في المجتمع. حيث سيتم منح الجائزة من خلال "منحة" ، وستتوفر المزيد من التفاصيل خلال الأسابيع المقبلة

وخلال الماراثون، يُطلب من الفرق المشاركة تقديم مقترح لأفكار يتضمن الحل للتحدي الذي سيتم الإعلان عنه في ذلك اليوم. إذ سيعلن عن تحد معين لكل من المواضيع الثلاثة في اليوم الأول من الماراثون:

التطوع في القطاع الطبي

دعم الصحة النفسية

التطوع لتقديم يد العون للفئات الأكثر تأثراً

شاهد الحدث



الفائزين

الجهات المشاركة